التعليقات : 2

 

 

 

 

 

 

 

وقعت  الثورات هذا العام  بالعالم العربي تباعاً في تونس ومصر وليبيا ولا تزال مشتعلة  بسوريا واليمن . و  كان لها تأثير كبير على جميع الأصعدة سياسية ,و اقتصادية , واجتماعية ,فخرج الخبير  الاقتصادي ليتحدث عن اثر هذه الثورات على الاقتصاد عارضاً  الأرقام والتحليلات , وخرج المفكر ليحاول تقديم قراءة للحدث ومقارنة تاريخية مع ثورات سابقه, حتى الفن: الموسيقى,والأفلام تأثرت بهذه  الثورات .

سوق الكتب أيضا تأثر بهذه الأحداث , ما كان ممنوع أصبح مسموح ودور النشر تغيرت حساباتها .

نبدأ في تونس حيث مهد الثورات ,المعروف عن تونس قوة القبضة الأمنية وكثرة الكتب الممنوعة وخاصة الدينية حتى أن بعض أصحاب دور النشر في معرض تونس الدولي للكتاب من شدة الرقابة يعتذرون عن الحضور  . أول كتاب ظهر بعد الثورة, وكان  القراء  يحجزوا نسخهم ليحصلوا عليه  كتاب بالفرنسية ” سيدة قرطاجة ” للكاتبين (نيكولا بو و غرايسي) يتحدث عن فساد  وتجاوزات( ليلى الطرابلسي)  زوجة الرئيس  . الكتاب مهم جداً وفريد   لأنه ظهر في ظل صمت غربي  عن فساد بن علي كما صرحت  مؤلفة الكتاب  الصحافية كاترين غرايسي وعلقت ” أن سبب صمت الغرب عن بن علي أنه نجح في تجفيف منابع الحركات الإسلامية في تونس”! , وَتعرض الكتاب بعهد بن علي لحظر شديد حتى المواقع الالكترونية التي تعرضه تُحجب, ومن يقتبس منه من الصحفيين يُوقف ويحاسب, ورفعت( ليلى الطرابلسي)قضية قدح وذم في فرنسا ضد الكاتبين لكن القضية  رُفضت .

التعليقات : 0

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تشبه الرواية   تحفة  فنية , كتبها عبقري وليس مجرد روائي عادي .

الرواية في البداية لن تكون مغرية و  ممتعة , تسبب   تشتت من كثرة أسماء الرهبان والملوك والأديرة , لكن لا عليك تابع القراءة فليس مهم أن تحفظ كل الأسماء.

هذه التحفة  الفنية مغطاة بثلاث أغلفة ,أو تشبه الهدية التي ما أن  تفتحها حتى  تكتشف صندوق أصغر  و إذا  فتحته  تحصل على    أصغر من سابقيه .

الغلاف الأول المحيط بالتحفة أو الرواية هو:

 العالم المسيحي

اختلاف المذاهب بين الأديرة والحروب بينهم  ,وركز على مسألة أساسية في الخلاف وهي “فقر المسيح “.

ففرقة الفرنشكيين تقول أن المسيح والحواريين عاشوا فقراء  وأن الرهبان والأساقفة لا يحق لهم امتلاك الأشياء المادية في الدنيا وأن مظاهر العظمة في الكنائس مخالفة لتعاليم المسيح.

الفرقة المعادية تنقض كلامهم حول فقر المسيح وتقول بحق الراهب في الامتلاك

بين خلافات البابا والفرق المسيحية والهرطقة . تُبرز الرواية العلاقة المعقدة بين  الإمبراطور و البابا .

 أسماء الرهبان والملوك ليست كلها حقيقية وحدثت بالفعل

 الهدف من الرواية التي تسرد حدث تاريخي هو أن تعرف أن هناك شيء ما من هذا القبيل كان يحدث في ذلك المكان  , فليس من مهام الرواية تقديم معلومات دقيقة للقارئ  هي تعطي اضاءات خفيفة وخيوط للبحث والتقصي .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

إستعراض بسيط لأخبار تصدرت الصحف في السنوات القليلة الأخيرة :

-         يناير 2010 رجب أردوغان يحصل على جائزة الملك فيصل لخدمة الإسلام .

-         مارس 2011 رجب أردوغان يحصل على الدكتوراه الفخرية من جامعة أم القرى .

-         عائلة فلسطينية تُسمّي  مولودها رجب طيب أردوغان تيمناً بالرئيس التركي .

-         ازدياد نسبة المواليد باسم ” لميس” بطلة أحدى المسلسلات التركية  .

-         شاب في شمال المملكة يتعلم اللغة التركية ليعبر عن حبه لممثلة تركية.

 

 

كل هذه العناوين في فترة وجيزة ومتتالية , لو كنت أؤمن بالـ” conspiracy theory”  ”  أو نظرية المؤامرة

لاستطعت تقديم  نسيج متماسك يثبت  أنها مؤامرة لعودة التُرك

هي ظاهرة , مؤامرة كانت أو صدفة أو دورة التاريخ ,  ليس هذا المهم